((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون )) بالعلم نرتقي
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاصنام في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
Admin
avatar

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 16/08/2008
العمر : 58

مُساهمةموضوع: الاصنام في القرآن الكريم   8/9/2008, 14:10

الأصنام فى القرآن .


وأيضاً" أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين(125) " ( سورة الصافات آية 125)
ذكر البعل فى التوراة كإله وثنى وأطلق القرآن على الله انه أحسن الخالقين فى (سورة المؤمنين آية 14) " فتبارك الله أحسن الخالقين(14) " إذا فنحن أمام مقارنه بين إلهين البعل والله الأثنين يخلقون ولكن الله يتميز عن البعل بأنه أحسن الخالقين - الصورة المقابلة هى صورة البعل


تفسير أبن كثيرعن سورة الصافات آية 125" أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين"

قال ابن عباس رضي الله عنهما ومجاهد وعكرمة وقتادة والسدي بعلا يعني ربا قال عكرمة وقتادة وهي لغة أهل اليمن وفي رواية عن قتادة قال: وهي لغة أزد شنوءة وقال ابن إسحاق أخبرني بعض أهل
العلم أنهم كانوا يعبدون امرأة اسمها بعل وقال عبدالرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه هو اسم صنم كان يعبده أهل مدينة يقال لها بعلبك غربي دمشق وقال الضحاك هو صنم كانوا يعبدونه وقوله تعالى
"أتدعون بعلا" أي أتعبدون صنما "وتذرون أحسن الخالقين".


تفسير القرطبى عن سورة الصافات آية 125 " أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين "

قال ثعلب: اختلف الناس في قوله عز وجل ها هنا "بعلا" فقالت طائفة: البعل ها هنا الصنم. وقال طائفة: البعل ها هنا ملك. وقال ابن إسحاق: امرأة كانوا يعبدونها. والأول أكثر. وروى الحكم بن أبان
عن عكرمة عن ابن عباس: "أتدعون بعلا" قال: صنما. وروى عطاء بن السائب عن عكرمة عن ابن عباس: "أتدعون بعلا" قال: ربا. النحاس: والقولان صحيحان; أي أتدعون صنما عملتموه ربا. يقال: هذا
بعل الدار أي ربها. فالمعنى أتدعون ربا اختلقتموه, و"أتدعون" بمعنى أتسمون. حكى ذلك سيبويه. وقال مجاهد وعكرمة وقتادة والسدي: البعل الرب بلغة اليمن. وسمع ابن عباس رجلا من أهل اليمن
يسوم ناقة بمنى فقال: من بعل هذه؟. أي من ربها; ومنه سمي الزوج بعلا. قال أبو دواد:
ورأيت بعلك في الوغى متقلدا سيفا ورمحا
مقاتل: صنم كسره إلياس وهرب منهم. وقيل: كان من ذهب وكان طوله عشرين ذراعا, وله أربعة أوجه, فتنوا به وعظموه حتى أخدموه أربعمائة سادن وجعلوهم أنبياءه, فكان الشيطان يدخل في جوف بعل
ويتكلم بشريعة الضلالة, والسدنة يحفظونها ويعلمونها الناس, وهم أهل بعلبك من بلاد الشام. وبه سميت مدينتهم بعلبك كما ذكرنا.


تفسير الجلالين سورة الصافات آية 125 " أتدعون بعلا وتذرون أحسن الخالقين "

اسم صنم لهم من ذهب, وبه سمي البلد أيضا مضافا إلى بك: أي أتعبدونه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eldjena.hooxs.com
 
الاصنام في القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى النجم المرح للنجاح والتفوق :: القسم العام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: